سـتاتيـكو "جنيـف" السـوري..؟!

رأي البلد

2017-02-24 -
المصدر : محطة أخبار سورية

              تتكرر مراوحة مؤتمرات/ اجتماعات "جنيف" السورية، كل مرّة ولكن للاجتماعات الحالية نكهة أخرى؛ فما تسمى "المعارضة السورية، تذهب إلى جنيف بصوت مرتفع وصراخ ونشاز كالعادة ولكن بواقع ميداني مختلف ومتخلف؛ لا قوة فعلية لها على الأرض؛ ما تبقى هو قوى تابعة بوضوح شديد للأردن والسعودية وتركيا وغيرها من الدول التي تلعب في الساحة السورية، إضافة إلى تنظيمي "داعش" و"النصرة" الإرهابيين اللذين يقاتلهما الجيش العربي السوري؛ ولعل الأسباب الأساسية لمراوحة اجتماعات "جنيف" تتلخص بثلاثة؛

أولاً، الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه في الفترة الماضية والتي انعكست استقراراً وأماناً في المناطق المحررة الجديدة، وتحسناً في إعادة هيبة الدولة بما تقدمه في مجال الخدمات، ومنح المواطنين المنهكين الشعور بأنها إلى جانبهم وتساعدهم؛ وإعادة تفعيل عمل مؤسسات الدولة. وهذا ما عزز من موقف وفد الجمهورية العربية السورية السياسي المفاوض؛ وعندما تقول مرشحة الانتخابات الرئاسية الفرنسية، السيدة مارين لوبان أنها ستدعم الرئيس بشار الأسد إذا وصلت إلى الإليزيه، فهذا ليس ضرباً من الجنون، بل فعلياً، هو انعكاس واضح للمصالح الوطنية الفرنسية التي تستخدمها السيدة لوبان جيدا في حملتها الانتخابية فما يحققه الجيش العربي السوري بقيادة رئيسه الصامد في ساحات المعارك والقضاء على الإرهاب في سورية، سينعكس حتما على الشعوب الأوربية كافة بتخفيض مخاطر الإرهاب التي تقض مضاجع العالم وليس اوربا وفرنسا فقط.

سورية وحلفاؤها لم يقرروا بعد استثمار انتصارات الجيش العربي السوري، أو بمعنى آخر صرفها في السياسة؛ ما تزال روسيا مثلاً، تمارس سياسة "استقطاب الجميع" وعدم إظهار انكسار أحدهم؛ سواء السعودية أو الأردن، ولاسيما تركيا..

ثانياً، تعرية ما يسمى "المعارضة"، وتحديداً الخارجية منها، وهي التي دأبت على الصراخ واستخدام منابر الإعلام الهائلة المفتوحة لها، بعد خروجها مطرودة من مدينة "حلب" التي كانت تدعي فرض السيطرة عليها عبر الجماعات الإرهابية؛ لقد اعترف الجميع بتراجع "الزخم الذي كان لدى هذه المعارضة ولاسيما المقيمة منها في السعودية؛ الإعلام الخليجي ولاسيما السعودي والإماراتي، أقرّ بتراجع قوة هذه المعارضة وحمّلها المسؤولية بسبب تشتتها وعدم وضوح الرؤية لديها واختلافها مع بعضها على المكاسب والمغانم؛ وهي الآن، عملياً، مجردة من أي قوة على الأرض؛ لا قوة شعبية لديها، ولا من يحملون السلاح يدعمونها لأنهم صاروا يحاورون بأسمائهم شخصياً، ولم يعد ممكناً بالنسبة لها التلطي خلف عباءة "داعش" و"النصرة" بعد الآن؛ ولذلك لم يكن غريباً أن يصف السفير الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السيد أليكسي بورودافكين مطلب هذه المعارضة أمس في جنيف رحيل الرئيس بشار الأسد بـ"التافهة" أو "الفارغة"، وكأنه يقول لـ "هيئة الرياض" من أنتم ما هي قوتكم.. غطّوا على عيبكم..؟!

ثالثاً، موقف حلفاء الطرفين الداعمين للدولة السورية، ولما يسمى المعارضة. لقد تأكد بالتجربة المديدة أن حلفاء الدولة السورية كانوا صادقين في دفاعهم عنها وعن مصالحهم المتماثلة والمتطابقة مع مصالحها أيضاً؛ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان حازماً أمس عندما أكد أمام البحارة الروس الذين عملوا في السواحل السورية، مدى الخطورة التي يمثلها بالنسبة إلى روسيا، وجود حاضنة للإرهاب في أراضي سورية، الأمر الذي يجعل أداء البحارة العسكريين الروس بعيدا عن أرض وطنهم مساهمة مباشرة في صون أمن روسيا الاتحادية؛ بمعنى آخر، فإن الدفاع عن الدولة السورية الشرعية هو دفاع عن روسيا. وبالطبع لا حاجة لتأكيد حجم الدعم الإيراني أو دور المقاومة في رص الصفوف مع الجيش العربي السوري؛ ولعل الانتصارات التي يحققها هذا المحور وثباته القوي هي السبب الحقيقي للهجمة الإسرائيليةـ السعودية على إيران بالاعتماد على رعاية الإدارة الأمريكية الجديدة لتفكيك المحور المقاوم أو تكبيله قبل الحل السوري.

أما الطرف الآخر ونعني الجهات الداعمة لللإرهابيين في سورية، فيمكننا ملاحظة ما يمكن تسميته "تضعضع" الجبهة الداعمة للإرهاب في سورية بسبب التنافس بينها على المصالح وبسبب تنافر غاياتها؛ الأردن والسعودية، السعودية وقطر، تركيا وأوروبا، فرنسا والاتحاد الأوروبي، الحرب المستمرة على سورية أنهكت هؤلاء وكبّدت ميزانياتهم المليارات من الدولارات، ناهيك عن انتشار الإرهاب والفوضى في المنطقة والعالم ولاسيما وصوله إلى أوروبا القريبة. وبالمحصلة، فإن الدولة السورية لم تنكسر ولكنها لم تستطع حتى الآن استثمار تقدمها الميداني على الأرض؛ ومما لاشك فيه أن ما يصدر ـ وما لم يصدر بعد ـ  عن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أربك الجميع وجعلهم ينتظرون وضوح الرؤية أو لقاء ترامب ـ بوتين المقبل. وفي الأثناء يستمر تقدّم الجيش العربي السوري الميداني وتحرير المزيد من الأرض السورية، ومحاصرته للإرهابيين وتراجع هؤلاء وهو ما قد يشكل أرضية جديدة للمفاوضات المقبلة.. إن وجدت ومتى وجدت..؟!

 

بديع عفيف
عدد الزيارات
658
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

تقرير الـsns: موسكو: وضع دستور جديد يجب أن يصبح عامل وحدة في المفاوضات السورية.. قوات سورية تدخل منبج بموجب اتفاق..…

قالت الخارجية الروسية، أمس، إن وضع دستور جديد يجب أن يصبح عامل وحدة في المفاوضات السورية، مؤكدة أن موسكو لا تعتبر عملية أستانا بديلا لمفاوضات…
2017-03-04 -

وزير الخارجية العراقي من جنيف: نضرب الإرهاب أينما وجد بالتعاون مع سورية وما يضر بها يضر بنا

أكد وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري ضرورة ضرب الإرهاب أينما وجد وقال.. “إن العراق يضرب الإرهاب أينما وجد بالتعاون مع الجارة سورية وما يضر بها…
2017-03-01 -

لافروف: من الضروري منع تسلل المتطرفين إلى العملية السياسية بشأن سورية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم ضرورة عدم السماح للمتطرفين بالتسلل إلى العملية السياسية بشأن سورية. ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله في مؤتمر…
2017-03-01 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 23 آذار

الحمل أنت تنعم بسعادة على صعيد الأمور العاطفية فالأمور إيجابية والفلك يعدك بأوقات جميلة وسعيدة برفقة من تحب ووسط مناسبات اجتماعية واعدة ومسلية والمحيط حولك متعاطف الثور ربما تعاني من تراجع معنوي أو رفض داخلي لكل ما هو موجود ولكن عدم رضاك عن الواقع لا يعني رفضه بل يعني بذل…
2017-03-22 -

حركة الكواكب يوم 23 آذار

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتراجع في الميزان مما يحذر مواليد برج السرطان عاطفيا و الجدي من احتيال و برج الحمل من وعود كاذبة عطارد كوكب السفر والأوراق يتقدم في برج الحمل مما يحذر برج السرطان عائليا والجدي مهنيا المريخ كوكب الحديد والنار يتقدم في الثور مما يحذر مواليد…
2017-03-22 -
2017-03-23 -

مدرب منتخب سورية لكرة القدم: مواجهة أوزبكستان اليوم بوابة العبور نحو المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لمونديال روسيا

يلتقي منتخب سورية لكرة القدم نظيره الأوزبكي عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم على ملعب هانغ جيبات بمدينة ملاكا الماليزية في افتتاح إياب التصفيات… !

2017-03-23 -

تقرير الـsns: قادروف ينوي زيارة سورية.. لافروف: حققنا تقدما "هشا" في التسوية..؟!

ينوي الرئيس الشيشاني رمضان قادروف زيارة دمشق، حسب أحد أعضاء الوفد النيابي الروسي الأوروبي الذي يقوم بجولة في سوريا. وقال النائب آدم ديليمخانوف الذي يمثل… !

2017-03-22 -

جورج كلوني يحقق حلم سيدة في عيدها الـ 87!

حقق الممثل جورج كلوني حلم معجبة تدعى بات آدامز، وفاجأها في عيد ميلادها الـ87، إذ زارها في دار رعاية للمسنين، حيث تمكث وقدّم لها باقة… !

2017-03-23 -

وحدات الجيش تقضي على عدد من الإرهابيين في منطقة المعامل شمال حي جوبر وتدك خطوط إمدادهم وتجمعاتهم في عمق الغوطة الشرقية

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات مكثفة على مواقع انتشار إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية التابعة له شمال حي جوبر وغوطة دمشق الشرقية. وأفاد… !

2017-03-23 -

التعليم العالي تعلن عن تقديم منح دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في جامعة هونغ كونغ

أعلنت وزارة التعليم العالي اليوم عن تقديم منح دراسية للمرحلة الجامعية الأولى “للإناث فقط” للدراسة بجامعة هونغ كونغ في اختصاصات الطب البشري وطب الأسنان والهندسة… !

2017-03-23 -

سامسونغ تكشف عن ميزة غير متوقعة في غالاكسي S8

أكدت سامسنوغ أن هاتفها القادم، غالاكسي S8، سيأتي مع مساعد صوتي جديد يمكن أن يقضي على مساعد آبل، سيري، ومساعد غوغل الذكي. وقام فريق البحث… !

2017-02-05 -

مرسوم تشريعي يقضي بتمديد العفو عمّن يسلم نفسه من حملة السلاح

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2017 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 15 الصادر بتاريخ 28-7-2016 حتى تاريخ 30-6-2017.… !

2017-03-23 -

استطلاع: ماكرون سيفوز بانتخابات الرئاسة الفرنسية

أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "هاريس إنتر أكتيف"، اليوم الخميس، أن مرشح تيار الوسط إيمانويل ماكرون سيفوز في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة الشهر… !

2017-03-22 -

ترجمان يفتتح معرض سورية الدولي الثالث عشر للكاريكاتور

افتتح وزير الإعلام محمد رامز ترجمان في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق، المعرض الدولي الثالث عشر للكاريكاتور الذي تحمل دورته اسم الفنان الراحل ممتاز البحرة… !

2017-03-22 -

حظوظ الأبراج ليوم 23 آذار

الحمل أنت تنعم بسعادة على صعيد الأمور العاطفية فالأمور إيجابية والفلك يعدك بأوقات جميلة وسعيدة برفقة من تحب ووسط مناسبات اجتماعية واعدة ومسلية والمحيط حولك متعاطف الثور ربما تعاني من تراجع معنوي أو رفض داخلي…

2017-03-22 -

تقرير الـsns: موسكو: رهان إسقاط النظام لا يزال قائماً: «فصائل أستانة» إلى الميدان.. وصول رتل عسكري روسي إلى عفرين.. وكافة…

تخوض «هيئة تحرير الشام» معارك في عدد من جبهات الميدان، تترافق وحملات إعلامية ضخمة تحقق «مكاسب» افتراضية لا تعكس ما يجري على أرض الواقع. ومع استمرار الاشتباكات في أطراف جوبر والقابون، دون نجاح المسلحين في…