منـذ متى كان حـلُّ الدولتين حـلاً..؟!

رأي البلد

2017-02-18 -
المصدر : محطة أخبار سورية

الدول المحلولة لا حلول معها ولا حلول لها، بل حلول على حسابها؛ وكيانٌ فلسطيني تخلّى عن كل أسلحته في وجه أعتى عدو غاصب محتل مستعمر يريد القضاء على هذا الوجود الفلسطيني، كيف يمكن أن يكون له أيُ احترام أو اعتبار أو قرار مستقل؟! الحلّ انتهى عندما خرج الفلسطينيون من بيروت وغادروا إلى تونس وغيرها بعيداً عن جبهة القتال؛ والحل انتهى عندما وقّع الفلسطينيون اتفاق أوسلو وقال يومها الرئيس الراحل حافظ الأسد إن كل نقطة فيه بحاجة إلى اتفاق؛ والحل الفلسطيني انتهى عندما ألقى الفلسطينيون سلاح المقاومة وركضوا خلف تقاسم المغانم والغنائم داخل الأرض المحتلة وخارجها، فيما كيان العدو الغاصب يزداد صلفاً وعنجهية ويستثمر كل زلاتهم وضعفهم وتشتتهم؛ والحل انتهى عندما تآمر كثير من الفلسطينيين على سورية التي احتضنتهم وشاركوا في الحرب الدائرة عليها وخرجت قيادات فلسطينية كانت تدعي المقاومة من دمشق إلى الدوحة لتستقر هناك؛

 

لماذا تقدّم إسرائيل تنازلات للفلسطينيين هم مختلفون عليها ولا يطالبون بها أصلاً؟! لماذا تتنازل إسرائيل للفلسطينيين وكثير من الدول العربية ــ في مقدمتها السعودية وقطر والبحرين ــ تعتبر أن الصهاينة أقرب لهم من مصر وسورية والعراق وفلسطين، وتجري لقاءات علنية وسرية بين القطريين والسعوديين و الإسرائيليين ويجري التنسيق بينهم على مستويات رفيعة جداً، بل ويحاولون حرف المنظمات العربية والإسلامية والدولية عن دعم قضية فلسطين..؟!

 

في مثل هذه الأوضاع والظروف لا يستطيع الفلسطينيون تحقيق مكسب مهم، بل لا يستطيعون تحقيق أي مكسب لا تريده إسرائيل، فكيف وهي مزهوة بالإدارة الأمريكية الجديدة ووعود رئيسها دونالد ترامب؛ نحن لا نريد الإحباط ولكن أليس هذا ما يجري منذ ربع قرن حتى الآن، حيث تتم "جرجرة" القضية من غرفة إلى غرفة ومن مؤتمر إلى آخر.. ومن تصريح وابتزاز إلى تنكر وسفاهة أخرى؟!

لكن الحلّ موجود؛ بالأمس القريب تحدّث السيد حسن نصر الله من بيروت؛ خاطب الإسرائيليين بأن عليهم تفكيك مفاعل "ديمونة"؛ قال: "نستطيع أن نحوّل التهديد إلى فرصة. السلاح النووي الإسرائيلي الذي يشكل تهديداً لكل المنطقة نحن نحوّله إلى تهديد لإسرائيل"؛ ماذا جرى؟ باختصار زعزع ثقة الإسرائيليين بقدراتهم الدفاعية؛ هذا ما يفهمه العدو، وهذه هي اللغة التي يفهمها؛ السيد نصر الله خاطب الفلسطينيين لزرع الأمل؛ "إن سقوط الأقنعة أمر مهم، وسقوط المنافقين الذين كذبوا عليكم لعشرات السنين بأنهم يدعمون فلسطين وشعبها وقضيتها يضع الجبان والخائن والعميل والجاسوس والسمسار جانباً، ويقول للشعب الفلسطيني ولشعوب المنطقة إن هذه البقية الباقية هي التي ستحرر فلسطين وتصنع النصر".      

بديع عفيف
عدد الزيارات
977
أدخل الحروف التي تراها ظاهرة في الصورة

تعليقات الزوار

تحميل المزيد من التعليقات

قد يعجبك أيضا

خطر العناية بالأظافر وعلاقتها بالتهاب الكبد الفيروسي

ادعى العلماء أن فنيي الأظافر لا يغسلون أيديهم والأدوات التي يستخدمونها بشكل صحيح مما يعرض الزبائن لخطر الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي والحساسية. ويشير الباحثون إلى…
2017-12-18 -

صفات مولود 17 كانون الأول

الأقوى بين الأبراج والأكثر عناداً تصميماً و ثباتاً , لو قرر قراراً فهو لن يتراجع عنه وسيكمل مشواره إلى النهاية . إنه الكائن الصلب الصادق…
2017-12-17 -

صفات مولود 18 كانون الأول

مولود يحب الكمال ويبحث عنه دائماً ,. يحلم بالثراء والسلطة لأنه شخص يحب السيطرة , يحب إلقاء الأوامر ويكره عدم تنفيذها . يرى نفسه دائماً…
2017-12-17 -

إقرأ أيضا

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور أنت اليوم تتمتع بجاذبية و طاقة وقدرة على التعاطف مع الآخرين والتفاهم معهم وقد تقابل أو تتعرف على شخص…
2017-12-17 -

حركة الكواكب يوم 18 كانون الأول

المشتري كوكب المشتري كوكب الحظوظ السعيدة يتقدم في العقرب مما يحذر مواليد برج الأسد عاطفيا و الدلو من احتيال و برج الثور من فض شراكات عطارد كوكب السفر والأوراق يتراجع في برج القوس مما يحذر برج العذراء عمليا والجوزاء و الحوت عائليا المريخ كوكب النزاعات و الطاقة في برج العقرب…
2017-12-17 -
2017-12-15 -

استعدادا لنهائيات آسيا.. منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ غدا معسكرا داخليا

يبدأ منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم معسكرا تدريبيا داخليا غدا يستمر سبعة أيام استعدادا للمشاركة في نهائيات آسيا تحت 23 عاما المقررة في الصين… !

2017-12-18 -

جدار فاصل بين تركيا وسورية في الربيع 2018

أعلنت السلطات التركية عن نيتها استكمال مشروع إنشاء الجدار الحدودي الفاصل مع سوريةقبل حلول ربيع 2018، بحسب وكالة دوغان التركية للأنباء. وبحسب دوغان فإن الجدار… !

2017-12-17 -

التحرش الجنسي يدمر مستقبل شخصيات أمريكية مشهورة

تسبب التحرش الجنسي بضرر كبير لشخصيتين أمريكييتين بارزتين، هما عضو الكونغرس الأمريكي روبن كيون، والطاهي الشهير ماريو باتالي. وأعلن عضو الكونغرس روبن كيون، أمس السبت،… !

2017-12-18 -

المهندس خميس: الحكومة حريصة على تعزيز التبادل التجاري مع روسيا

تناول لقاء رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مع وفد حكومي واقتصادي من جمهورية روسيا الاتحادية برئاسة ديمترى روغوزين نائب رئيس الوزراءمجالات التعاون الاقتصادي… !

2017-12-13 -

وزير التعليم العالي: الموارد متوافرة لإنجاز أي بحث علمي مهما بلغت تكلفته

نظمت الهيئة العليا للبحث العلمي في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان “آليات تنفيذية للترابط بين الجهات العلمية البحثية والقطاعات… !

2017-12-18 -

فيسبوك تقرّ بأضرار الشبكات الاجتماعية على الصحة النفسية

أقرت شركة فيسبوك بأن مواقع التواصل الاجتماعي قد تؤثر سلبا على الصحة النفسية، وتعزز الشعور السلبي لدى المستخدمين. وربط الخبراء منذ فترة طويلة استخدام وسائل… !

2017-12-10 -

الرئيس الأسد يصدر قانونا بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي 3187 مليار ليرة سورية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 43 لعام 2017 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ إجمالي قدره 3187… !

2017-12-18 -

موسكو تدعو واشنطن لسحب 200 قنبلة نووية من أوروبا

دعت موسكو الولايات المتحدة الأمريكية إلى سحب أسلحتها النووية من أوروبا، مشيرة إلى وجود أكثر من 200 قنبلة نووية أمريكية في الدول الأوروبية. وقال مدير… !

2017-12-17 -

تشكيل لجنة لصياغة ميثاق الشرف الإعلامي.. ترجمان: اتحاد الصحفيين أحد الأجنحة الرئيسية للعمل الإعلامي الوطني

قرر المشاركون في اجتماع مجلس اتحاد الصحفيين الثالث في دورته السادسة تشكيل لجنة من أعضاء المجلس لصياغة ميثاق الشرف الصحفي ليصار إلى تقديمه في… !

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 18 كانون الأول

الحمل   حاول أن ترفع رصيدك عند أصدقائك بتفعيل علاقاتك باتصال أو بدعوة أو سؤال أو شرح وجهة نظرك بهدوء فأنت تستطيع معالجة مشاكلك المتراكمة والتخلص من كل ما كان يزعجك الثور  أنت اليوم تتمتع بجاذبية…

2017-12-17 -

حظوظ الأبراج ليوم 17 كانون الأول

الحمل   تظهر لأصدقائك بثوب القائد والمتفائل والدبلوماسي والمتمالك لأعصابه وهدوئه  فمن حولك يحترمونك و مقتنعون بمواهبك ويدعمون آراءك ويؤيدون مواقفك وتبادر للنقاش أو الحوار الثور  تواصلك مع الآخرين يدعم إنجازاتك و ربما تسمع اليوم كلام…